الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بن دغر يطلع مع محافظ تعز جهود تطبيع الأوضاع بالمناطق المحررة
    اطلع رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، اليوم،على مستجدات محافظة تعز وجهود تطبيع الأوضاع في المناطق

    عاجل : مقتل أحد أفراد حراسة وزير الداخلية بظروف غامضة بالعاصمة المؤقتة عدن

    الحوثيون يفشلون في استقطاب قبائل طوق لتشكيل لواء عسكري باسم صالح الصماد

    ميليشيا الحوثي تهجّر 44 أسرة قسريا الشهر الماضي بتعز

    تعز.. كتائب أبي العباس تفرج عن جميع المعتقلين لديها وتفتح الطرقات

  • عربية ودولية

    ï؟½ ترامب يلوح باحتمال تأجيل أو إلغاء القمة مع كيم
    قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الثلاثاء، إن البيت الأبيض يواصل التجهيز للقمة المرتقبة التي تجمعه بزعيم كوري

    إيران تتحدى روسيا وسط الضربات.. ماذا يحدث في سوريا؟

    تونس.. وفاة أشرس امرأة وقفت بوجه بن علي

    البرلمان العراقي يناقش تداعيات نتائج الانتخابات

    الجبير: نقل سفارة أميركا للقدس مخالف للقوانين الدولية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق
    سقطت مساء اليوم الأحد، ذراع رافعة متحركة داخل منطقة مخصصة للعمل في المسجد الحرام بمكة، وأصيب سائق الرافعة

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

    السعودية تدعو إلى تحري هلال رمضان الثلاثاء‎ المقبل

    الروهينغا.. الهروب من الموت إلى فخ الأعاصير

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تأشيرات إقامة جديدة بالإمارات 10 سنوات لهذه الفئات
    ذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام) أن مجلس الوزراء وافق على خطوات تسمح بـ تملك المستثمرين الأجانب شركات مقرها الإ

    الاتصالات السعودية تحذر من واتساب.."فعّلوا هذه الخاصية"

    السلطات الأمنية السعودية تعلن القبض على سبعة أشخاص قاموا بعمل منظم للتجاوز على الثوابت الدينية والوطنية

    السعودية تصدر قائمة جديدة للإرهاب تضم قيادات “حزب الله”

    4 مؤذنين جدد يرفعون الأذان بالحرم المكي في رمضان

  • رياضة

    ï؟½ صلاح يجهز أرنولد لمواجهة كريستيانو رونالدو
    كشف الشاب ترينت أليكسندر أرنولد، ظهير أيمن ليفربول الانجليزي، أنه يستعين بزميله المصري محمد صلاح، من أجل الاست

    زيدان: ليفربول ليس أكثر جوعًا من ريال مدريد

    إيمري يتسلم قيادة آرسنال خلال أيام

    هجوم جماهير أتلتيكو مدريد يهدد مفاجأة جريزمان

    هل تسمح سلطنة عمان باعتبار اللاعب اليمني “مقيمًا”؟

  • اقتصاد

    ï؟½ للمرة الأولى.. إيران تخفض قيمة الريال
    للمرة الأولى.. إيران تخفض قيمة الريال

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 22/مايو/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 21/مايو/2018

    الذهب إلى أدنى مستوى في 5 أشهر

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 20/مايو/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ سامسونغ تكشف النقاب عن النسخة الخفيفة من هاتف Galaxy S8

    أطلقت شركة سامسونغ الكورية الجنوبيةنسخة جديدة مخففة من هاتفها الرائد للعام الماضي Galaxy S8.

    6 نصائح على جميع مستخدمي "جيميل" معرفتها!

    روسيا تكشف عن أول محطة نووية عائمة في العالم

    3 مزيا جديدة من فيسبوك تحافظ على مساحة تخزين هاتفك

    واتساب يضيف خصائص جديدة للمجموعات.. تعرف عليها

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات
    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

    نهاية صادمة لـ"خارج عن القانون".. صنعوا حذاء من جلده

    الإمارات تعتمد قانونًا للسماح للمقيمين بالمشاركة في المسابقات الرياضية الرسمية بالدولة

    البشير يعفي وزير الخارجية السوداني من منصبه

    المثابرة على الإصلاح والانفتاح وتحقيق المنفعة المتبادلة والكسب المشترك

محمد مقبل الحميري
الصليبيون والفرس عداءهم للعرب وجهان لعملة واحدة
الاثنين 16 يونيو 2014 الساعة 22:15
محمد مقبل الحميري
صرح وزير الخارجية الأمريكي ان الرئيس الأمريكي باراك أوباما يدرس خيارات التنسيق لدعم ايران في العراق للقضاء على الجماعات الارهابية وان تطلب الأمر القصف بطيارات بدون طيار او بأي وسيلة تؤدي الغرض .
 
اندهش البعض من هذا التصريح رغم انه لا يحمل جديدا إلا للمغفلين المخدوعين والمنطلية عليهم خدعة العداء الصوري والموت لأمريكا الموت لإسرائيل ، بينما هم يعيشون ليس شهر عسل ولكن دهر عسل عبر القرون ، يجمعهم ويوحد صفهم العداء التاريخي للعرب وللإسلام وإن اختلفت شعاراتهم فكلا الطرفين يستخدمان مع العرب التقية كل بحسب ثقافته ومذهبه . 
 
داحش او القاعدة ماهي إلا أداة من أدوات الأمريكان عندما يريدون تحطيم دولة عربية حركوا لهم خلاياهم النائمة في القاعدة وتحرك معها من قواعدها من عملوا لهم غسيل مخ بحيث يعتقدون أنهم يخدمون الإسلام وهم في حقيقة الأمر يخدمون الشيطان فيوجدون للصليبيين والفرس الحاقدين المبرر لضرب العرب السنة لان الحرب الحقيقية والتاريخية كما قال الرئيس الأمريكي السابق بوش الابن حرب صليبية ، و الفرس ومن يسمون انفسهم بالشيعة عمرهم ما واجهوا الحروب الصليبية ، بل أنهم كانوا الجواسيس والعملاء لكل الغزاة عبر التاريخ وما تاريخ الوزير بن العلقمي عنكم بخفي ، هذا العميل الذي راسل هولاكو زعيم التتار وتآمر على سقوط الخلافة الإسلامية بسقوط بغداد ، كما فعل حفاد أبن العلقمي في هذا العصر مع الأمريكان أمثال الشلبي والمالكي وإيران الفارسية وعملائه آج.
 
اليوم في العراق لا تفرحوا بسقوط بعض المعسكرات والمدن في ايدي مسلحين يدعون أنهم مجاهدون لنصرة الشريعة فرغم ان بعض هؤلاء لا يدركون اللعبة والمكر الصليبي الفارسي ويعتقدون أنهم يخدمون الإسلام ويجاهدون في سبيل الله ، إلا ان من يسيرهم من المخترقين لعقولهم المنفذين لخطط عدو العرب والمسلمين ليوجدوا مبررا لتوجيه ضربات قاتلة ضد العرب السنة وكذلك الأكراد الذين مهما كان الخلاف معهم فإن تاريخهم ناصع في البياض والبطولة وخدمة الإسلام وكلكم مطلعون على تاريخ نور الدين محمود وصلاح الدين الأيوبي الذي كان لا يبتسم وعندما سئل عن سبب ذلك قال : كيف ابتسم ولاقصى الشريف أسير بيد الصليبيين ، ولم يهدأله بال حتى حرر بيت المقدس من قبضة الصليبيين ، فالمخطط الذي نفذوه بسوريا هم اليوم يعدون لتنفيذه في العراق محاولة منهم للقضاء على البقية الباقية من العروبة والإسلام في بلاد الرافدين ، ولم تكتفي أمريكا بدور تسليم العراق للفرس على طبق من ذهب ، رغم ان زعيم الفرس الخميني كان اول من أطلق على أمريكا اسم الشيطان الاكبر.
 
فيا أبناء العروبة والإسلام في اليمن من قحطانيين وعدنانيين أرجو ان لا تخدعوا بشعارات ( الموت لأمريكا الموت لإسرائيل اللعنة على اليهود ) هذه الشعارات التي وردت لنا من أحباب الأمريكان واليهود ليخدعونا ، ويقتلوننا بها ، رغم ان ديننا دين يدعوا إلى المحبة والحياة لكل بني البشر ، 
 
يا ابناء اليمن حبنا نحن اليمنيون لآل البيت حب فطري فلا يدخل لنا أعداء الإسلام من خلاله مستغلين عاطفتنا ، فمن يسيئون لبيت النبوة ولأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ويصورون الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ورضي عنه بذلك الرجل الضعيف المغلوب على أمره الذي لا يستطيع ان يدافع عن عرضه من الاعتداء ولم يستطع إنفاذ وصية الرسول صلى الله عليه وسلم ، وهو من هو في البطولة والفداء ، هؤلاء هم الأعداء الحقيقيون لنبينا عليه افضل الصلاة وأتم التسليم ، ولآل بيته ولاصحابه عليهم رضوان الله جمبعا ، فلا يخدعوكم بمكرهم وإظهار محبتهم وإخفاء حقدهم " قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم اكبر" .
إقراء ايضاً